-->

رقم محكمة الاسرة في الشارقة الموحد الخط الساخن المجانى 2023

رقم محكمة الاسرة في الشارقة الموحد الخط الساخن المجانى 2023

    رقم محكمة الاسرة في الشارقة يساعد كل من الزوج والزوجة في التواصل مع المحكمة في مختلف الأمور، حيث أن المحكمة تقدم مجموعة من الخدمات التي تخص المرأة والرجل وذلك في العلاقات الزوجية من: خلع أو طلاق أو حتى رفع القضايا التي تخص المهر، المؤخر والنفقة والعمل على حل الكثير من المشكلات التي تخص الرجل والمرأة في الحياة وذلك للحفاظ على الأبناء بشكل نفسي سليم وبدون حدوث أي خلل يعيق العيش بحياة طبيعية.

    رقم محكمة الاسرة في الشارقة

    رقم محكمة الاسرة في الشارقة

    إن كانت هناك أي مشكلة تخص الأسرة أو الزوجين قبل أو بعد الانفصال يمكنك أن تتواصل مع المحكمة بكل سهولة.

    • حيث أنها توفر الرقم الذي من خلاله يتم حل الكثير من الأمور وهو: 97165024587+

    يتقدم للمحكمة بين الحين والآخر الكثير من المشاكل والتي تواجه الزوجين في الحياة، فتحرض المحكمة بكل وسعها أن تحل كافة المشاكل ولكي يحصل كلا الطرفين على الحقوق كاملة.

    كما أنها تقدم التوجيه الأسري للإصلاح فيما بينهما قبل أن يتم صدور القرار بالطلاق.

    التوجيه الأسري

    • يعد ذلك القسم من ضمن الأقسام التي تتواجد في وزارة العدل، حيث أنه يعرض كافة الأمور التي تتعرض لها الأسرة من الزوجين والأبناء.
    • يهدف إلى حل الخلافات والإنتهاء منها لحين الوصول للهدوء والصلاح بينهما.
    • كما أنه يتم العمل على توضيح الحقوق والواجبات الأسرية المختلفة المفروضة على كل منهما.
    • يتم العمل على ذلك لحين حل المشكلة، لكن إن لم يتم الحل سوف يتم إصدار القرار المناسب لكلا الطرفين بدون إهدار في الحقوق لهم وللأبناء.

    خدمات محكمة الأسرة الشارقة

    تقدم لك كافة الخدمات التي تحتاجها والتي تتعلق بالأسرة كالآتي:

    • الإقرارات.
    • معالجة الخلافات في الأسرة وبين الزوجين.
    • حقوق الأطفال من مسكن، مصاريف دراسية، نفقة وأجرة الحضانة.
    • النفقة الزوجية والأبناء.
    • الطلاق والخلع.
    • حقوق الطلاق من مهر، نفقة متعة ونفقة عدة.
    • كافة الاستشارات الأسرية عن طريق الهاتف أو الواتساب أو من خلال المقابلة بشكل مباشر.
    • قسم خاص بالمقاطع التوعوية، فمن خلالها يتم الإرشاد بمخاطر الطلاق وتأثيره على الأطفال.
    • الإرشاد بحقوق الزوج والزوجة والأبناء.

    إرسال تعليق